كتبوا عنا

حسن مصطفى، القاهرة

عملي لا يسمح لي بالتسجيل والإنتظام في معهد لغات لحضور دروس اللغة الإنكليزية وذلك لأني أقضي معظم وقتي في السفر و لكني في حاجة إلى اللغة الإنكليزية لذلك جربت العديد من كتب التعليم الذاتي للغة. في كثير من الأحيان كان يحدث معي أثناء النهار أن أكون متواجداً في مكان ما لأنتظر شىء ما، و كان عندي مثلاً ساعة فراغ لكن بنفس الوقت لم يكن معي كتاب تعليم اللغة. بالإضافة إلى أن الكتاب لم يعلمني الكلام بشكل صحيح وعلمني فقط بعض القواعد الأساسية. بعد ذلك نصحني صديقي بـ SmartLanguage ومنذ ذلك الوقت و لغتي الإنكليزية تحسنت بشكل ملحوظ. أستطيع عملياً أن أدرس بأي وقت لأنني أحمل دائما معي جهازي iPhone®. بالإضافة إلى أنني لم أعد محتاجاً للترجمة من العربية إلى الإنكليزية لكي أقول شىء ما. لم يكن ذلك مباشرة و لكن أصبح بوسعي التفكير باللغة الإنكليزية. أرحب بدروس أخرى ...مثلاً الأفعال الإصطلاحية.

أمينة حسين، الإسكندرية

كل يوم أسافر إلى عملي حوالي ساعة بالقطار. بالنسبة لي كان ذلك الوقت ضائعاً تماماً – كل يوم حوالي ساعتين سفر. كنت أحاول أن آخذ معي كتاب للقراءة ولكن بعد ذلك كان يتوجب علي حمله طوال النهار. عندما علمت بتعليم الإنكليزية عبر iPhone عرفت أن هذا هو ما أحتاجه، فالآن أجلس في القطار و أضع السماعات و أشغل iSmartLanguage. لغتي الإنكليزية تحسنت كثيراً لم يعد يزعجني السفر إلى العمل وبالمقارنة مع الكتاب فإن iPhone يعتبرعملياً أكثر وأصغر وأخف وزناً بالإضافة إلى أنني أستمع إلى المتحدث باللغة الأم وأصبح بإمكاني تقليده بشكل جيد جداً (هذا إذا كنت في مقصورة القطار لوحدي). من ناحيتي أنصح الآخرين بتجربته.